Welcome

مدونتي شخصية,و سأنشر من خلالها مواضيع يهتم بها اغلب الاشخاص

Monday, 1 June 2009

تعليق طويل


IMG_9552

بعد الموضوع الاخير الذي نشرته "الاختيار الصعب" والذي يخص تربية الاطفال من خلال الاختيار الصحيح للزوج والزوجة. فان بعض التعليقات تطرقت الى المشاكل الزوجية كالشجار بين الزوجين, الاسرار الدفينة بين الزوجين وعدم الصراحة. في هذا الموضوع ساتطرق الى بعض النقاط المهمة في الحياة الزوجية, الكلام عام ومكتوب في معظم الكتب ويتحدث عنها افضل المشايخ واصحاب الخبره.

عندما يقابل الانسان من يكمله, لشخصه وذاته والمشارك لحياته, فانه ينظر اليه في البداية على انه المنقذ من عالم الضياع والذي سيملئ عليه حياته بالبهجة ويرسم على وجهه الابتسامة دوما دون اي مشاكل. والحياة وردية ورومانسية لا تتخللها اي معاناة او سوء فهم. يتمنى كل زوج\ة ان اختياره\ا هو الافضل وتبدء الحياة من بعد كلمة "نعم قبلت". ولكن في الحقيقة سيبدء عالم الاكتشاف والعشرة بين الزوجين و ترتيب الامور ومعرفة كل شخص على الآخر. تتخلل هذه المرحلة سوء فهم, وتتطلب بعض التحمل والمجاراة والحرص على عدم تدخل اي طرف من اهل الزوجين. هذه تعتبر المرحلة الاولى من الزواج والتي تتطلب ان يكون الانسان على طبيعته ويتقبل الآخر ويحاول ان يصبر ليكتشف شريك حياته

لابد من وجود اختلاف بين الزوجين من حيث التربية والاسلوب في الكلام والمزاج والثقافة والمعرفة. كثير من الامور التي يختلف بها اي اثنين والسبب يعود الى اننا اتينا من بيت مختلف, وتربينا على اسلوب مختلف. وهذا ايضا الحاصل بين الزوجين, من اجتمعوا في بيت واحد بعد عمر قضوه في بيت الاهل. حيث تختلف شخصية اهل البيت الواحد. فما بال من اتو من بيتين مختلفين!؟

وهناك امور يمكن ان تكون قد حدثت ما قبل الزواج او بمرحلة قريبة منه, يخفيها الزوجين على بعضهم البعض ,ومن منظورهم الشخصي , فانها لا تؤثر على الحياة الزوجية والمستقبل بشكل مباشر كما تؤثر عليهم سلبا بعد ان نسي الموضوع وحلت المشكلة اوكانت من الماضي. هناك امور لايستطيع الانسان امرأة كانت او رجل ان يفتحها لانها قد تكون بمثابة الجرح, او تحتاج الى جرأة ولا يملكها صاحبها فتظل مدفونة وعالقة وتبدأ بالتاثير السلبي على الحياة الزوجية. وتخلق وتفتعل المشاكل بين الزوجين ويسلوا الى طريق مسدود, فاما ان يعيشوا بالمعروف او تسريح باحسان. المصارحة شيء جميل يزيد الترابط بين الزوجين. والتفاهم مطلوب في حل حالات كثيرة من الامور العالقة بين الزوجين. وهذا ما يجب ان يتعود عليه الازواج منذ بداية الحياة ودخول القفص الذهبي.

. في بعض الحالات امور كمرض معين قد تعالج منه, او مشاكل عائلية اثرت على النفسية او حتى علاقات شخصية عابرة لم يكن لها اثر لسنين طويلة وتحول بعدها الشخص الى انسان آخر تماماً. فاننا بشر والبشر خطائين وليس هناك من لم يخطئ ابداً. والتعايش مع امور مثل هذه صعب الا ان الاسلوب الصحيح مطلوب كي لا يتاذى الشخص المقابل وتصعب الامور وتصل الى حد مقطوع. لابد من التحدث بعدها وتوظيح الامور العالقة حتى تتظح الصورة وتزول صفحة الغموض ويسود الود والتفاهم بين الزوجين.

هناك امور لابد لها من وقفة صارمة في الحياة الزوجية وهي الضرب. فالازواج الذين يضربون زوجاتهم يحتاجون الى علاج نفسي, ولا يجب ان تكون الزوجة معه في بيت واحد حتى لا تتعرض للاذى. ان مرض الضرب والاستبداد على الزوجة واستغلال ضعفها او قلة حيلتها من الامور التي لا يجب على الاهل ان يغضوا النظر عنها. يجب ان يقفوا بجانب الزوجة ويحموها اما بالطيب والتفاهم واخذ كلمة من الزوج او بالمحكمة. ان الدين والقانون يمنعان ذلك فلماذا لا ياخذ الحق مجراه. فكم من القضايا في المحاكم تاتي على موضوع كهذا ليجد لها القاضي حلاً

ان الحياة الزوجية مليئة بالامور التي تحتاج الى وعي وثقافة اسلامية صحيحة. لان الدين رسم لكل علاقة صورة وحدد لكل شيء في الدنيا هدف وغرض. لا تتوقع المرأة من انها ستعيش في العسل طول حياتها وان المشاكل لن تتخلل ايامها الوردية وتقلق ذلك القلب الصغير. فان الزوجة تحتاج الى ان تكون صبورة وتتحمل لان ذلك جهادها في الحياة على ان تحظى بالجنة فان الجنة تحت اقدام الامهات. ولا يتوقع الرجل من انه سيحظى بالوزجة والام والاخت والصديقة بدون ان يبذل هو مجهود مع نفسه, فهناك ما يجب ان يقوم الزوج به بالطريقة الصحيحة وفي الوقت المناسب كي نحصد ما زرعناه. . والرجل يحتاج ان يعرف حقوقه وواجباته بصدر رحب وعقل يستوعب الصح من الخظأ ويجاهد ضد زخرف الدنيا ومغرياتها حتى يحظى بالقناعة التامة بزوجته وحياته الزوجية.

IMG_9577

9 comments:

Nikon 8 said...

تسلم ايدج على الموضوع الجميل والشائك والمعقد
ويبقى الأهم إن مسألة ضرب الأزواج لزوجاتهم مرفوضة تماما
تحياتي

سدرة العشـــاق said...

السلام عليكم

شلونج حبيبتي عساج بخير و العايلة الكريمة ان شاء الله بخير

تسلم ايديج على هالموضوع الاجتماعي و الحساس
من حيث الصراحة فأتمنى الصراحة تنقال من ايام الملجة علشان نتفادى المشاكل و يكونون على بينة من البداية اريح

و ضرب الزوجات يعتمد على الموقف و الضرب له قواعده ضرب تأنيب و مو على اماكن حساسة لأن مثل ما بينت ضرب تأنيب مو انتقام و يكون آخر الحلول قبل الطلاق و هو ابغض الحلال

عسى الله يهدي كل الازواج و الزوجات ويسعد الجميع في حياته

مشكوورة على طرحج للموضوع
حافظج الرحمن
: )

خديجة البهاويد said...

موضوع وايد حلو ومهم
يعطيج العافية ^_^

أهل شرق said...

نصيحة لكل الازواج او المقبلين على

الزواج بقراءة كتاب مكارم الاخلاق

باب الزواج - فيه وصايا الرسول الاكرم
(ص) للمتزوجين

Manal said...

Nikon
الله يسلمج الغالية
:)
وانا معاج
مرفوض رفضاً باتاً










سدرة العشاق
وعليكم السلام والرحمة

هلا والله
:)

منور البلوق اليوم
:)

كلام صحيح
ولو اني اخالف المقطع الاخير عن الضرب
باي نوع من الانواع
فهو مرفوض

والله يسمع منج ويهدي الازواج والزوجات
:)









خديجة
فنانتنا الغالية
:)

الله يعافيج











اهل شرق
:)
ونعم المداخلة
ما شاء الله

احسن واغلى نصيحة

شكرا على التعليق الاكثر من مفيد
:)

Sweet Revenge said...

موضوع مهم منال وصاجة تربيه الاطفال تبدي بالاختيار الصحيح لزوج او زوجه المستقبل
الله يعطيج العافيه
:)

رجل يحمل مشاعر said...

المشكلة اختي تكمن في اختلاف البيئات فعندما تقترن بيئتان مختلفتان يكون الزواج في الغالب صعبا على الطرفين خصوصا إن كان أحد الطرفين حساسا وغير راغب في الخروج من عالمه والإلتقاء مع شريكة ف المنتصف، والضحية هم الأطفال لأن الخلاف الأبوي سيكون حاضرا أمامهم من خلال الأوامر والمفاهيم المتناقضه التي يتلقونها وفي النهاية مصير هذا الزواج اما الطلاق أو تنازل أحد الطرفين عن حقوقه وفي كلا الحالتين الخاسر الأكبر هم الأطفال وفي احيان قليلة يكون الزوجين على قدر من الرقي الفكري فيصلان إلى نقطه الإلتقاء والتفاهم :)

لا ادري لماذا أحسست انني اريد أن اكتب ما كتبت وعذرا إن خرجت عن نص الموضوع :)

Manal said...

سويت ريفنج
:)
الله يعافيج
وعسانا نقدر ننشر هالفكر بين الناس

تسلمين يالغالية
:)

Manal said...

رجل يحمل مشاعر
:)
المكان مكانك اخوي
وانت الداش واحنا الطالعين

تكتب الي تبي
وتقول متى ما تبي

:)

هناك نقاط اود الرد عليها او بالاصج توظيحها


بالنسبة للتغيير
كل انسان حر بطريقته فليس اجباراً ان يتغير

لكن المطلوب ان يتكيف كلا الزوجين مع اطباع الاخر

هذا ان كان معروف من قبل الزواج بطبيعة كل من الاخر

علشان ما يطيح الفاس بالراس بعد الزواج

وهنا لا يحتاج اي منهم للخروج من عالمه الخاص

:)

من ناحية الرقي الفكري
فانا اقول حتى وان وجد فان فكر البيئة والاهل والتدخل في الحياة الشخصية تمنع هذا الرقي من ان يحل المشاكل

نحن نعيش في مجتمع الكل له كلمة على الازواج والتدخل في امورهم عادة سيئة للغاية


اخي الكريم
شاكرة لك تعليقك القيم
:)